الجمعية السعودية للدراسات الاجتماعية

الخدمة الاجتماعية قوة وتمكين

الخدمة الاجتماعية قوة وتمكين

لا يعمل المختصون في مهنة الخدمة الاجتماعية لحل المشكلات او للوقاية منها فقط، ولكنهم يذهبون إلى أبعد من ذلك. فهم يعملون في مجالات مختلفة مع العملاء لاكتشاف مكامن القوة لديهم، ولاستثمار جوانب القوة تلك، وبالتاي تمكينهم للارتقاء بأنفسهم والمحيطين بهم. هذه القوة والتمكين ليست مقصورة على العملاء الافراد، ولكنها تشمل الجماعات والاسرة، والمجتمعات المحلية والمجتمع بأكمله. 
فمهنة الخدمة الاجتماعية لم تعد فقط مهنة مقصورة على العمل مع الناس في حال عجزهم، بل إنها تستخدم معارفها ونظرياتها ومهاراتها وادواتها أيضا للارتقاء بهم. فتستخدم في ذلك الموارد الموجودة داخل الناس وكذلك في المجتمع بهدف زيادة قوتهم وتمكينهم.
ان توجه مهنة الخدمة الاجتماعية نحو التمكين ينسجم تماما مع رؤية المملكة العربية السعودية 20/ 30 في تمكين أفراد المجتمع. فكلاهما يسعى إلى تمكين شرائح وفئات المجتمع، المرأة، الطفل، المسن،، الأسرة، المجتمع المحلي والمجتمع ككل. 
ومن هذا المنطلق جاء شعار الخدمة الاجتماعية هذه السنة ليجسد هذا التوجه، ويساعد الأخصائيين الاجتماعيين العاملين في مختلف المجالات لتبنيه والعمل على تحقيقه. حيث يتضمن تبني توجه القوة والتمكين العمل مع العملاء مباشرة، أو مراجعة الأنظمة والسياسات الاجتماعية والرفع لصناع القرار بالتعديلات المقترحة التي من شأنها ايجاد بيئة تسهل عملية التمكين، وبالتالي الوصول للمجتمع الحيوي الذي اختطه الرؤية.